التوزع الجغرافي لسكان

يتوزع سكان سوريا في غرب البلاد في دمشق/ حلب / حمص/ اللاذقية/ طرطوص/ ادلب عموماً، وفي الجنوب درعا / السويداء/

القنيطرة ثم في حوض الفرات ومنطقة (الجزيرة السورية) دير الزور/ الرقة / الحسكة. ويتجمعون بكثافة عالية حول المدن الكبرى في حلب وحمص ودمشق وما حولها، ومازال عدد من السوريين الدروز في المناطق المحتلة من هضبة الجولان يرزحون تحت الاحتلال ، ويقدر عددهم بنحو 40،000 نسمة.

الكثافة السكانية, 1993
ترتيب المدن تنازليا حسب عدد السكان وفقا لتقرير الأمم المتحدة الديموغرافي السنوي[1]:
• حلب 3,818,000
• دمشق 1,675,000
• حماة 1,525,000
• حمص 1,365,000
• الحسكة 1,295,000
• اللاذقية 890,000
• دير الزور 803,000
• الرقة 708,000
• القامشلي 467,120

1. التوزع العرقي:
يشكل العرب نسبة 90.3%، ثم يليهم الأكراد بنسبة 5%. وهناك أقليات أخرى مثل الأرمن (تحوي سوريا سابع أكبر أقلية أرمنية في العالم) ويتركزون في حلب، والآشوريون و الشركس و التركمان وبعض الاقليات الاخرى. ويعيش معظم الأكراد في شمال محافظة الحسكة، حيث فروا من الاضطهاد التركي. ومنهم من لا يملك الجنسية السورية.

2. اللغات:
اللغة العربية هي اللغة الرسمية والمتداولة بين السكان. و الآرامية أو السريانية لغة سوريا الأقدم لا تزال متداولة بين السريان بمختلف لهجاتها، ويتحدث بها سكان قرى عديدة في سوريا مثل معلولا، جبعدين، بخعة و الكثير من سكان صيدنايا و يبرود وفي شمال شرق سوريا في القامشلي و القحطانية و الحسكة وقرى الخابور ومناطق أخرى. ولا تزال معظم مدن وقرى سورية تحمل أسماءها الآرامية القديمة. واللغات الاخرى الكردية والأرمنية والتركمانية والشركسية متداولة أيضاً بين تلك المجموعات السكانية. أما اللغات الأجنبية المتداولة بشكل واسع فهي الإنجليزية وبشكل أقل الفرنسية.

3. التوزع الديني:
وحسب الإحصاء الرسمي عام 1985: 76.1% مسلمون سنة، و 11.5% علويون، و 3% دروز، و 1% إسماعيليون، و 8% مسيحيون، و 0.4% شيعة اثني عشرية[2]. وهناك بعض الباحثين من يشكك في دقة هذه النسب ويرى أن نسبة السنة في سوريا لا تقل عن 80%[3].
أما في التقديرات الأميركية: 77 % من السكان مسلمون سنة، و 10 % علويون ومرشدون، 3% دروز واسماعيليون وشيعة اثني عشرية، و 8% من السكان مسيحيون من طوائف مختلفة، وتوجد أيضا أقلية يزيدية في منطقة جبل سنجار على الحدود مع العراق. [4][5].
عند الاستقلال كان كل الدروز يعيشون في محافظة السويداء وبعض القرى في شمال الجولان. ويعيش الاسماعيليون منذ الحروب الصليبية في جبال محافظة طرطوس إلى أن أذن لهم السلطان عبد الحميد الثاني باستيطان السلمية في محافظة حماة. وكان العلويون يعيشون في أعالي جبال محافظتي اللاذقية وطرطوس، في حين يعيش معظم المسيحيين في سفوح الجبال، ويعيش السنة في المدن الساحلية. لكن نتيجة الهجرة من الريف إلى المدينة تغيرت التركيبة الاجتماعية.

3. 1. مسيحيو سوريا
مقال تفصيلي :مسيحيو سوريا
دخلت المسيحية إلى سوريا في عهد باكر جداً في البدايات الأولى للمسيحية، ومنها انطلق عدد من الرسل وآباء المسيحية إلى العالم. يوجد في سوريا الكثير من المقدسات الهامة في تاريخ المسيحية، وتعد أقدمها من أديرة وكنائس. بعد الفتح الإسلامي لبلاد الشام تحوّل أكثرهم للإسلام. حسب الإحصاء الرسمي يشكل المسيحيون حوالي 8% من سكان سوريا. وحسب بعض التقديرات الأميركية يشكلون حوالي 10% والبعض الآخر يذكر نسبة 8%. عدد من مسيحيي سوريا انتقل إلى لبنان أثناء الحكم الفرنسي والكثير من العائلات المسيحية في لبنان هي عائلات سورية. كما هاجر الكثير منهم إلى البلاد الغربية عقب قوانين التأميم التي حدثت بعد استيلاء حزب البعث على السلطة. وتقدر الحكومة الأميركية عدد المهاجرين المسيحيين ما بين 1967 إلى 1968 بـ300,000 مسيحي. ويحتل مسيحيو سوريا في دول الاغتراب مراكز عالمية مرموقة في الاقتصاد والسياسة.

4. إحصائيات
• التعليم: التعليم المدرسي والجامعي مجاني بكافة مراحله، وهو إلزامي منذ سن السادسة إلى الصف التاسع (نهاية مرحلة التعليم الأساسي)، والتعليم في سوريا ممتاز في كافة المراحل : المرحلة الابتدائية، الاعدادية، الثانوية، المعاهد المتوسطة والعالية بكافة أنواعها المهنية والتجارية والزراعية والصناعية والتكنولوجية، ومرحلة التعليم الجامعي لكافة التخصصات العلمية عبر عدد من الجامعات الحكومية والخاصة .

• الثقافة: مترسخة وبشكل جيد منذ مراحل التعليم الأولى وبنسب مرتفعة :
كافة السكان: 79.8% الذكور: 86.0% الإناث: 73.6% (تقدير منظمة اليونسكو عام 2006)[2]
• اللغة الرسمية: العربية
• عدد السكان: 19.3 مليون (تقدير 2007)، هذا بالإضافة إلى 434,896 لاجئ فلسطيني، وحوالي مليون ونصف لاجئ عراقي.
• الكثافة السكانية: 105 نسمة/كم²
• النمو السكاني: 2.844% (تقدير 2007).
• نسبة المواليد: 33.56
births/1,000 population (2005 est.)
• نسبة الوفيات: 4.88
deaths/1,000 population (2005 est.)
نسبة وفاة المواليد: 29.53 وفاة لكل 1,000 ولادة حية (تقدير 2005).
الحياة المتوقعة عند الولادة: كافة السكان: 70.03 سنة
الذكور: 68.75 سنة
الإناث: 71.38 (تقدير 2005).

• نسبة الخصوبة:
4 طفل يولد\امرأة (تقدير 2005)
• يوجد ما يقدر بحوالي عشرين مليوناً سورياً من السوريين في دول العالم أهمها دول أمريكا الجنوبية والشمالية واستراليا وبعض دول أوروبا. [بحاجة لمصدر]

• سكان الجولان: يسكن هضبة الجولان المحتلة من إسرائيل حوالي 40,000 نسمة، منهم 18,000 درزي في شمال الجولان، و 2,000 علوي، و 20,000 مستوطن إسرائيلي.

المصدر : موقع حسين العساف

13 responses to “التوزع الجغرافي لسكان

  1. لقد كانت سورية كلها مسيحية والدلالة على ذلك أنه لاتوجد منطقة في سورية إلا وفيها كنائس وأديرة وكل العالم يعرف ذلك ولكن بعد الغزو الإسلامي لها هاجر معظم سكانها من البطش والقتل فمن لايسلم يدفع الجزية فمن كان مقتدراً ترك بلاده مرغماً والبعض دفع (الخوة) والبعض لاخول ولا قوة ومن هنا نلاحظ نسبة الإسلام العالية وكما قال الإسرائيليون : الفتوحات الإسرائيلية وهنا أترك للقارئ المقارنة والحكم ؟؟؟

  2. اممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم كلام جميل اول مرة اسمع فيهه

  3. ياغبي النصارى اكثرهم دخلو الاسلام الا بعض الاغبياء اللذي انت من احفادهم…. ولا وين راحو للهند اما غبي بدون ادنى شك

    • مين قللك ها الحكي يا أغبى من الغبي انو النصارى كلون دخلوا الاسلام الله يعينك عا عقلاتك معك معك بتصير اله يشفيك من تفكيرك المريض

  4. طبعا كانت سورية مسيحية ….لكن عند مجيئ الاسلام دخل معظمهم الديانة الاسلامية ……واللي ما عجبو ينطح راسو بالحيط

  5. سوريا الطبيعية اي بلاد الشام والعراق كلها كانت مسيحية تماما مثل مصر والكثير من البلدان ذات الاغلبية الاسلامية وسبب تراجع اعداد المسيحيون في تلك البلاد هو الاضطهاد والمجازر التي حدثت لهم والتاريخ شاهد على ذلك فالتاريخ يؤكد انه في بداية الاحتلال العربي الاسلامي لسوريا كانت نسبة العرب او المسلمين لاتتجاوز الواحد بالمئة بمعنى انهم كانوا محتلين اجانب وقلة قليلة الحقيقة ان اكثر المجازر وعمليات الابادة الجماعية لمسيحيي سوريا الطبيعية تمت في العصور اللاحقة على ايدي السلاجقة والمماليك والمغول والعثمانين حيث ابيد وقتل مئات الالاف من المسيحيين وذلك مادفع الكثير من الناجين من المجازر والمذابح الى الهجرة والهرب للخارج واليوم هناك اكثر من 10 ملايين مواطن برازيلي من اصل مسيحي سوري وملايين اخرين في بلدان امريكا اللاتينية اليوم هناك اكثر من 15 مليون مواطن هندي من اصول مسيحية سورية اليوم هناك الملاين موزعين في بلدان العالم قاطبة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s